منظمة الدعوة الاسلامية (مدى) منظمة عالمية انسانية طوعية غير ربحية مستقلة تعمل فى مجالات التنمية والطؤاري . انشئت المنظمة فى العام 1980م ومقرها الرئيسى بالعاصمة السودانية الخرطوم ظلت المنظمة خلال الاربعين سنة الماضية تقدم خدماتها الانسانية والطوعية  لعدد كبير من سكان افريقيا عبر مكاتبها المنتشرة فى 41 دولة افريقيا وتركز المنظمة جميع انشطتها واعمالها فى توفير الخدمات الاساسية والضرورية بجودة عالية لتساهم من خلال هذه الخدمات فى تحسين نمط الحياة وتوفير الاحتياجات الاساسية لتمكين المجتمعات الفقيرة فى مناطق الهشاشة من الحياة الكريمة .

أين تعمل المنظمة:-

تعمل منظمة الدعوة الاسلامية (مدى) فى  41 دولة افريقية من خلال 13 مكتب إقليمي يشرف على 38 مكتب قطري، ويعمل لتقديم هذه البرامج التى تخدم المجتمعات الفقيرة فى تلك الدول، حوالي خمسة آلاف من الموظفين والفنيين والعمال من الجنسيات المختلفة. وللمنظمة كذلك عدد من المكاتب خارج افريقيا تساعد فى توفير الموارد لأنشطة المنظمة المختلفة من خلال قيادة عمليات الترويج والتسويق لمشروعاتها.

مجالات عمل المنظمة :-

تهدف منظمة الدعوة الاسلامية (مدى) للمساهمة فى توفير الخدمات الضرورية لحماية الأسر والمجتمعات الفقيرة  والمساعدة فى تحسين الأوضاع المعيشية لهم من خلال العديد من البرامج والمشروعات فى مجال قطاعات التعليم، والصحة، والتغذية، ومحاربة الفقر (عبر كفالة الأيتام والأرامل والمعاقيين وتقديم الغذاء والكساء والسكن  للأسر الفقيرة فى مختلف البلدان التى تعمل بها) بالإضافة لتقديم الدعم والمساندة للسكان في المجتمعات المحلية، فى حالات الطؤاري والكوارث من خلال مشروعات الاستجابة والتعافي المبكر التى تقدمها المنظمة.

تمكنت المنظمة خلال السنوات الماضية من تقديم الدعم لاكثر من (مليون اسرة) فى افريقيا وساهمت فى توفير فرص تعليم لعدد كبير من الطلاب.

القيم الاساسية للمنظمة:-

تستلهم  منظمة الدعوة الإسلامية قيمها الأساسية من الإسلام وكريم الأعراف والتقاليد لشعوب القارة الإفريقية، من خلال المعرفة العيمقة بهذه الشعوب، والتي تكونت خلال العمل معهم طيلة 40 عاماً .

  • النزاهة
  • العدالة الاجتماعية
  • الكرامة
  • التضامن
  • الالتزام
  • الرحمة

المبادئ الاساسية :-

  • الانسانية
  • التطوع
  • الحياد
  • الاستقلالية
  • التجرد
  • الشفافية
  • المسائلة والمحاسبية
  • المهنية

التأسيس:-

تعتبر المنظمة من أقدم المنظمات الطوعية الرائدة في العالم الإسلامي، تأسست المنظمة في العام 1980 م بواسطة مجموعة من المحسنين من عدة جنسيات مختلفة تداعوا لتقديم الدعم والمساندة  للإلنسان الإفريقي، ويستضيف السودان رئاسة المنظمة  في عاصمته الخرطوم وفق قانون خاص تم إجازته في العام 1982 م ووفقاً لهذا القانون تعامل المنظمة كبقية المنظمات الطوعية الدولية غير الربحية.

وخلال الأربعين عاماً الماضية عملت المنظمة بجد، من خلال موظفيها المنتشرين في 41 دولة إفريقية لتحقيق هدفها في خدمة إنسان إفريقيا بلا تمييز عرقي أو طائفي،  بتقديم  خدماتها التنموية والاجتماعية في قطاعات التعليم والصحة والمياه. ومشروعات الحد من الفقر بالإضافة للاستجابة الفورية للنداءات الإنسانية في حالات الطوارئ، في مناطق الكوارث والنزاعات في إفريقيا، مما جعل منها واحدة من أكبر المنظمات  الطوعية الرائدة  في إفريقيا.

النظام الإداري:

يتكون النظام الإداري  للمنظمة من مجلس الأمناء، مجلس الإدارة، والأمانة العامة بقيادة الأمين العام بالإضافة لعدد من المؤسسات المستقلة التى تتبع للمنظمة وتشمل:( معهد مبارك قسم الله للتدريب والبحوث، المؤسسة الإفريقية للتعليم ، مركز الرياض للإنتاج الإعلامي ومؤسسة تدريب وتأهيل الدعاة  ).

يمثل مجلس الأمناء السلطة  القيادية بالمنظمة و يتكون من 70 عضواً من 20 دولة مختلفة، ويعقد اجتماعاته الدورية كل اربعة سنوات. ويختص المجلس بوضع السياسات الكلية، وتوجيه العمل الاستراتيجي ومراقبة الأداء الكلي  للمنظمة، حسبما ورد  في النظام الأساسي.

 بينما يتكون مجلس الإدارة من 10 أعضاء يتم إنتخابهم بواسطة، مجلس الأمناء لمتابعة السياسات الموضوعة من قبل مجلس الأمناء والمساعدة في استقطاب الموارد أو إجازة الخطط والميزانيات السنوية للمنظمة. أما الأمانة العامة فهي الجهة المسؤلة تنفيذياً عن إدارة المنظمة ووضع الخطط ومتابعة وتنفيذ أنشطة الإدارات والأقسام المختلفة مع ابتدار كل مايلزم من سياسات لتطوير العمل.