بيان توضيحي من منظمة الدعوة الإسلامية بخصوص التعدي على مواد الإغاثة في غرب كردفان

الخرطوم/ مدى:

أصدرت منظمة الدعوة الإسلامية بياناً توضيحياً، بخصوص ما حدث في ولاية غرب كردفان، من تعدي على مواد الإغاثة في مدينة النهود بولاية غرب كردفان، جاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم
منظمة الدعوة الإسلامية

بيان توضيحي

ظلت منظمة الدعوة الإسلامية تراقب وتتابع بكل اهتمام الأضرار التي لحقت بالمواطنين بولايات السودان المختلفة، جراء السيول والأمطار، في الأسابيع الفائتة، وعلى وجه الخصوص النهود وكسلا والباقير، وقد سخّرت المنظمة جزءًا من إمكاناتها الإغاثية، عبر جهاز الطوارئ لديها، لإغاثة هؤلاء المتضررين؛ فسيّرت عدداً من القوافل التي تحمل الغذاء ومستلزمات الإيواء، ترافقها وفود من المنظمة للإشراف على إيصال هذه المواد للمحتاجين عن طريق الإدارات والأجهزة المعنية، وبتنسيق كامل مع اللجان المكونة بواسطة حكومات الولايات المتضررة، وبحمد الله تم تدارك الموقف، وتجاوز مراحل الخطورة في كل تلك المناطق المتضررة.
كما تابعت منظمة الدعوة الإسلامية، في أعلى مستوياتها، وبقلق بالغ، المعلومات المتعلقة بالتصرف الخاطئ في مواد الإغاثة التي بعثت بها المنظمة لمدينة النهود بولاية غرب كردفان، فقد أكّدت معلومات السلطات المختصة بالولاية تورط اثنين من منسوبيها المنظمة العاملين في مكتبها بغرب كردفان في هذه المعاملات المشينة.
ومنظمة الدعوة الإسلامية إذ تدين وبأشد العبارات هذا السلوك المشين، تؤكد أن ما حدث هو تصرف شخصي، ولا يمثل المنظمة أبداً، وقد اتخذت المنظمة الإجراءات الإدارية اللازمة تجاه منسوبها، وفق اللوائح والقوانين المنظمة للعمل الإنساني.

Please follow and like us:

أكتب التعليق