منظمة الدعوة الإسلامية تعلق نشاطها بجنوب كردفان بعد اغتيال رئيس بعثتها

الخرطوم/ مدى:
أعلن الأمين العام لمنظمة الدعوة الإسلامية، سعادة السفير عطا المنان بخيت أن المنظمة سوف تعلِّق نشاطها في ولاية جنوب كردفان، بعد حادث الاغتيال الغادر الذي راح ضحيته رئيس بعثتها هناك، إسماعيل إدريس آدم.
وقال الأمين العام إن المنظمة تأخذ الأمر بالجدية التامة، لأن الحفاظ على سلامة العاملين بالمنظمة يأتي في المقام الأول، مؤكداً أنهم لن يتهاونوا في التعامل مع هذا الأمر، ويتابعونه مع الجهات الرسمية حتى يتم الكشف عن ملابسات هذه الجريمة وتقديم الجناة إلى العدالة.
وثمّن الأمين العام الاهتمام الكبير الذي أولته سلطات ولاية جنوب كردفان للحادث، والجهود الجارية للوصول إلى الجناة.
وأكد الأمين العام أن إدارة المنظمة تتابع الأمر مع الجهات الرسمية على مستوى المركز والولاية، حيث تواصلت مع والي الولاية هاتفياً، كما تم إرسال وفد إلى هناك ليتابع القضية مع الجهات المختصة.
وقد لقي الشهيد إسماعيل إدريس آدم رئيس البعثة مصرعه أمس الأحد، في هجوم بالرصاص أثناء تواجده بمقر بعثة منظمة الدعوة الإسلامية في كادقلي حاضرة جنوب كردفان، ولم تتوصل السلطات الرسمية إلى الجناة حتى الآن.

أكتب التعليق