مدى/ سونا:
دشنت منظمة الدعوة الإسلامية أمس الجمعة، بمقر المنظمة بالخرطوم، المرحلة الأولي من حملتها الإغاثية لمتضرري الإمطار والسيول بكل من كسلا والنهود والباقير حيث دفعت بأكثر من 6000 جوال قمح بجانب مواد الايواء .
وقال عقيل نعيم الفادني – البعثات الخارجية، في تصريح لـ(سونا) ان هذه القواقل تمثل المرحلة الإولي من قوافل الاغاثة الي متضرري الامطار والسيول بكسلا والنهود والباقير مشيرا الي ان المنظمة قد وجهت نداءً عبر رئيس مجلس أمنائها المشير عبد الرحمن سوار الذهب الي الشعب السوداني بمحتلف مكوناته الحكومية والشعبية والمنظمات المحلية والإفليمية والدولية الي سرعة تقديم المساعدات العاجلة للمتأثرين من السيول والفيضانات في كل من ولايتي كسلا وغرب كردفان (النهود) حيث أصبح عشرات الآلاف من الاسر (نساء واطفال وكباراً) بلا مأوى ولاغذاء ولادواء في ظل ظروف مناخية تنذر بمزيد من الأمطار والسيول .
من جانبه أشاد الدكتور خالد حسن خالد مدير ادارة البعثات الداخلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة بمنظمة الدعوة الإسلامية بالأجهزة الاعلامية وتفاعلها مع الحدث مشيرا الي ان المرحلة الاولي من هذه الحملة تشمل عدد 6000 جوال قمح موزعة بالتساوي للمناطق الثلاث ( كسلا- النهود – الباقير) بواقع 200 جوال لكل منطقة وكميات مقدرة من مواد الايواء مبينا بان المنظمة كونت غرفة عمليات بمقرها وهم على تواصل مع المحسنيين داخل وخارج السودان لتوفير الاحتياجات الملحة.

أكتب التعليق