الفقراء والمتأثرين بالحرب على رأس المستفيدين من الأضاحي بالنيل الأزرق

الدمازين/ مدى:
انطلق أمس بولاية النيل الأزرق السودانية، مشروع الأضاحي للعام 1439هـ الذي دشنته منظمة الدعوة الإسلامية، بحضور وفد من منظمة وقف الديانة التركية، وموفودين من رئاسة المنظمة، حيث تم ذبح 52 رأساً من الثيران، والمشروع غطى في يومه الأول محليات (باو، والدمازين، والرصيرص)، وتواصل في ثاني أيام العيد المبارك ليغطي محليتي (قيسان وود الماحي).


وفي محلية باو تم تدشين المشروع بحضور المعتمد، حيث شمل البرنامج العائدين بمحملية باو وبمناطق (ابو قرن، وويقو، وديرنق).


واستهدف المشروع الفقراء والمساكين والمتأثرين بالحرب، وطلاب دارفور بجامعة النيل الأزرق، ونزلاء سجن الرصيرص، بالإضافة إلى 100 أسرة من أسر الأيتام المكفولين من الجمعية الإفريقية للأمومة والطفولة التابعة للمنظمة.

أكتب التعليق